تنبیہ نمبر205

مختلف لوگوں کے مختلف حج

● سوال:
کیا ایسی کوئی روایت ہے جس میں یہ آیا ہو کہ عنقریب ایسا زمانہ آئےگا کہ جسمیں امراء کا حج سیر و تفریح کے لئے ہوگا اور فقراء کا حج سوال کے لئے ہوگا…
اس روایت کی تحقیق مطلوب ہے…
الجواب باسمه تعالی

یہ روایت مختلف کتب میں وارد ہوئی ہے، جیسے خطیب کی تاریخ بغداد وغیرہ.

حدیث: ایک زمانہ ایسا آئےگا کہ میری امت کے مالدار لوگ سیر وتفریح کیلئے حج کرینگے، اور متوسط (طبقے کے) لوگ تجارت کیلئے، علماء ریاء اور شہرت کیلئے اور فقراء سوال کی غرض سے حج کرینگے۔

□ وقد رواه الخطيب في تاريخ بغداد (10/296) ومن طريقه ابن الجوزي في العلل المتناهية (2/565) عن عبدالله بن أحمد المعروف بابن حمدية، عن أبي القاسم عبدالرحمن بن الحسن السرخسي حدثني إسماعيل بن جميع قال: حدثنا مغيث ابن أحمد بن فرقد السبخي، حدثني سليمان بن أبي عبدالرحمن، عن مخلد بن عبدالرحمن الأندلسي، عن محمد بن عطاء الدلهي، عن جعفر (يعني بن سليمان)، قال: حدثنا ثابت، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يأتي على الناس زمان يحج أغنياء أمتي للنـزهة، وأوساطهم للتجارة، وقراؤهم للرياء والسمعة وفقراؤهم للمسألة.
■ اس روایت کی اسنادی حیثیت:

یہ روایت دو سندوں سے منقول ہے:

□ ١. اس روایت کی پہلی سند خطیب بغدادی کی ہے.
□ قال الخطيب البغدادي: عبدالرحمن بن الحسن أبو القاسم السرخسي حدثنا عبدالله بن أحمد بن عبدالله المعروف بابن حمدويه حدثنا أبو القاسم عبدالرحمن بن الحسن السرخسي قدم علينا الحج قال حدثني إسماعيل بن جميع قال حدثنا مغيث بن أحمد عن فرقد السبخي حدثني سليمان بن عبدالرحمن عن مخلد بن عبدالرحمن الأندلسي عن محمد بن عطاء الدلهي عن جعفر يعني بن سليمان قال حدثنا ثابت عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يأتي على الناس زمان يحج أغنياء أمتي للنزهة وأوساطهم للتجارة وقراؤهم للرياء والسمعة وفقراؤهم للمسئلة. (تاريخ بغداد:10/296)

١. اس روایت کے متعلق علامہ ابن جوزی فرماتے ہیں کہ اس حدیث کی نسبت آپ علیہ السلام کی طرف کرنا درست نہیں کیونکہ اس کے اکثر راوی مجہول ہیں جن کو کوئی نہیں جانتا.

○ قال ابن الجوزي: حديث في اختلاف النيات في الحج.
حدثنا مغيث بن احمد السبخي قال حدثني سليمان ابن أبي عبدالرحمن عن مخلد بن عبدالرحمن الاندلسي عن محمد بن عطاء عن جعفر يعني ابن سليمان قال نا ثابت يروي عن بن مالك قال: قال رسول الله صلی اللہ علیه وسلم: “يأتي على الناس زمان يحج أغنياء أمتي للنزهة وأوساطهم للتجارة وقراؤهم للرياء والسمعة وفقراؤهم للمسألة”.
¤ قال المؤلف: هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلی اللہ علیه وسلم، وأكثر رواته مجاهيل لا يعرفون. (العلل المتناهية:2/73).

٢. علامہ ذہبی کہتے ہیں کہ یہ روایت باطل ہے اور اس کی سند میں اندھیرے (یعنی راوی نامعلوم افراد) ہیں.

¤ وقال الذهبي باطل، وسنده ظلمات إلى جعفر بن سليمان، عن ثابت، عن أنس.

٣. علامہ البانی نے بھی اس سند کو مظلم قرار دیا ہے.

¤ والحديث اخرجه العلامة الألباني في السلسلة الضعيفة (3 :212: 1093) وقال: بعد أن خرجه من طريق الخطيب وابن الجوزي، وهذا إسناد مظلم، كل من دون جعفر بن سليمان لم أجد له ترجمة سوى شيخ الخطيب عبدالرحمن بن الحسن.
□ ٢. اس روایت کی دوسری سند دیلمی کی ہے.
الديلمي في مسنده من طريق عبدالرحمن بن قريش عن محمد بن عبدالله بن خالد البلخي عن صالح بن محمد عن جعفر بن سليمان.

¤ اس سند کے ایک راوی عبدالرحمن بن قریش الہروی بارے میں امام ذہبی نے لکھا ہے کہ ان پر روایات گھڑنے کی تہمت ہے

4669- عبد الرحمن بن قريش بن خزيمة [أَبُو نعيم].
هروي سكن بغداد.
قال الذہبی
اتهمه السليماني بوضع الحديث،

خطیب بغدادی کہتے ہیں کہ اسکی روایات میں عجیب وغریب باتیں ہوتی ہیں لیکن ہم نے ان سے خیر ہی سنا ہے

وقد ذكره الخطيب في تاريخه وقال: روى، عَن مُحَمد بن إسماعيل الصائغ وأصرم بن مالك وجماعة.
قال الخطيب: في حديثه أفراد وغرائب ولم نسمع عنه إلا خيرا.
خلاصہ کلام

سوال میں مذکور روایت کی کوئی بھی سند درست نہیں، لہذا آپ علیہ السلام کی طرف اس کی نسبت کرنا درست نہیں.

واللہ اعلم بالصواب

کتبہ: عبدالباقی اخونزادہ
١٥ جولائی ٢٠١٩ مکہ مکرمہ

اپنا تبصرہ بھیجیں